أسباب الإصابة بـ احتباس البول عند النساء

أسباب الإصابة بـ احتباس البول عند النساء

تعتبر مشكلة احتباس البول أو حصر البول كما يسميه البعض واحدة من المشكلات المزعجة جدا في الفترة الأخيرة، والتي يتعرض لها عادة عدد كبير من الناس، ومعدل انتشارها زاد بنسبة كبيرة خاصة بين النساء، تحديد بعد قيامهن بالعديد من العمليات الجراحية وعمليات الولادة، ومن الممكن أن نعرف احتباس البول على أنه عدم القدرة على تبول الشخص بصورة عادية وطبيعية، ويسيرة رغم امتلاء المثانة في كثير من الأوقات، حيث تجد المريضة صعوبة في تفريغ المثانة من البول الموجود فيها، ويتزامن ذلك الإحساس بالاحتباس بالشعور بالحرقة داخل مجرى البول، وآلام وتقطع خلال التبول، إلى جانب حدوث اختلاف في لون البول.

أسباب احتباس البول عند النساء

ويوجد العديد من الأسباب التي يمكن أن تكون هي المتسببة في حدوث الاحتباس وعدم تفريغ المثانة أو إيجاد صعوبة في تفريغها لدى النساء، ومن أبزر أسباب الإصابة:-

  1. وجود عيب خلقي داخل مجرى البول منذ الولادة، ويترتب عليه حدوث مشكلة احتباس البول.
  2. إصابة المريضة بسرطان المثانة، والذي من الممكن أن يؤثر بشكل كبير على احتباس البول.
  3. أن تعتاد النساء لتكرار الامتناع عن عدم التبول لمدة طويلة، وهو ما يسبب مشكلة احتباس البول بعد ذلك.
  4. شرب المشروبات الكحولية أو المخدرات، والتي لها الكثير من الأضرار والمشاكل على جسم الإنسان، والتي يمكن أن تصيبه بالكثير من الأمراض التي هو بغنى عنها خاصة النساء.
  5. إصابة المرأة بمرض السكر والذي يؤثر بدوره على المثانة، وهو من الممكن أن يسبب التهاب مزمن، وهو ما يترتب عليه احتباس البول.
  6. تناول أدوية لها تأثير جانبي سلبي وهو ما يتسبب في احتباس في البول.
  7. حدوث حصوات تسد مجرى البول.
  8. حدوث اضطرابات نفسية للمرأة والتي قد تتسبب في انحصار البول داخل المثانة ووجود صعوبة في تفريغه، ولكن تلك المشكلة يتم حلها بشكل سريع بعدما تعود الحالة النفسية لعادتها مرة أخرى.

أعراض احتباس البول لدى النساء

  • صعوبة تبول المرأة على الرغم من الحاجة الملحة للتبول، وهو ما يسبب إزعاج كبير للمرأة، ويجعلها غير قادرة على ممارسة حياتها وأنشطتها المختلفة بشكل طبيعي.
  • يبدأ يتحول لون البول الذي يخرج من المرأة إلى اللون الأحمر، أو يميل إلى الأحمر بشكل دقيق.
  • زيادة رغبة المرأة في التبول، وهو ما يتكرر كثيرا حيث تذهب المرأة بشكل متكرر إلى دورة المياه في فترات زمنية قصيرة، وعلى الرغم من ذلك فإن كمية البول التي يتم إخراجها في المرة الواحدة قليلة جدا، حيث تجد المرأة صعوبة في تفريغ المثانة، وكلما تدخل دورة المياه تفرغ كمية قليلة ومن ثم تريد أن تدخل دورة المياه مرة أخرى وهكذا.
  • تبدأ تشعر المرأة بحرقة شديدة وكبيرة أثناء عملية التبول وهو ما يتسبب في إزعاج كبير لها وألم أيضا.