أسباب الإجهاض المتكرر وعلاجه

أسباب الإجهاض المتكرر وعلاجه

ينبغي على المرأة التي تخطط للحمل أن تتعرف على أسباب الإجهاض المتكرر وعلاجه حتى يكون لديها القدرة على تجنب هذه الأسباب، ومعرفة الطرق المناسبة للعلاج، والتخلص من الأضرار التي تنتج عنه، وذلك للحفاظ على سلامة جنينها من الأذى.

أسباب الإجهاض المتكرر وعلاجه

هناك العديد من الأمور التي تسبب الإجهاض، كما تتعدد طرق علاجه، ومن السهل الوصول للحلول اللازمة ومعرفة الأسباب، ويكون ذلك بعد وقوع الإجهاض مرارا وتكرارا لأكثر من 3 مرات، لأن ذلك يحدث لامرأة واحدة بين كل 100 امرأة.

ويعتبر الإجهاض من أكثر التجارب المؤلمة التي تمر بالمرأة، كما يتسبب في زيادة التوتر لدى الزوجين كلما حدث الحمل لخوفهما من وقوع الإجهاض، ويتعين على الطرفين أن يقوما بزيارة الطبيب المختص للوصول لحل لهذه المشكلة، وابد من الوضع في الاعتبار أنه من الصعب الوقوف على السبب إلا بعد وقوع الإجهاض 3 مرات أو أكثر، إلا أن الكثير من الأزواج الذين يتعرضون للإجهاض دائما تكون الفرصة متاحة لديهم لإنجاب الأطفال مستقبلا.

أسباب الإجهاض المتكرر

توجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي للإجهاض بشكل متكرر، ولابد من معرفتها مبكرا لإمكانية التوصل للحلول المناسبة لهذه المشكلة، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

الوراثة

من الحالات النادرة التي قد يتعرض لها الزوجين مرور أحدهما على كروموسوم غير طبيعي، مما يؤدي لتكرار الإجهاض أكثر من مرة، والحل في هذه الحالة أن يقوم الزوجان إجراء اختبار الدم حتى يتأكدا من شذوذ الكروموسومات.

الهرمونات

في أوقات قليلة يقع خلل بالهرمونات المسئولة عن الحمل، وهو ما يتسبب في العديد من الأمراض منها: تكيسات المبيض، ظهور الخراجات المختلفة على مبيض المرأة بسبب ارتفاع مستوى الهرمون اللوتيني وهو الهرمون المسئول عن تنشيط الجسم الأصفر، وأيضا ارتفاع مستوى هرمون التستوستيرون وهو ما ينتج عنه الإجهاض المتكرر، والحل في هذه الحالة يكون عن طريق اللجوء لمتخصصي العناية الصحية الذين يحاولون التوصل للعلاج المناسب.

اضطرابات تخثر الدم

وقد يتكرر الإجهاض أكثر من مرة بسبب اضطرابات تخثر الدم التي تؤدي إلى اللزوجة في الدم، وتأتي هذه الاضطرابات بسبب الجهاز المناعي لدى الحامل مما يصعب عملية تدفق الدم إلى المشيمة، ونتيجة لذلك قد تحدث تجلطات تمنع المشيمة من مواصلة عملها بشكل طبيعي، مما يحرم الجنين من العناصر الغذائية الضرورية له وكذلك حرمانه من الأكسجين، وهو ما يسبب الإجهاض، والعلاج في هذه الحالة يتم عن طريق الأسبيرين الذي يمنع التجلطات الدموية.

مشاكل في الرحم

من أبرز المشاكل التي تسبب الإجهاض المتكرر أن تكون هناك مشاكل في الرحم، وتوجد طرق كثيرة يمكن من خلالها التعرف على شكل الرحم، واستكشاف المشاكل التي توجد به مبكرا، وبناء على المشاكل التي ستظهر يصف الأطباء العلاج الذي يناسب هذه المشكلة.

الرعاية بعد حدوث الإجهاض المتكرر

بعد تكرار الإجهاض أكثر من مرة لابد للمرأة أن تقوم باختبارات الدم التي تظهر سبب المشكلة، حيث توضح اضطرابات تخثر الدم، أو إن كان هناك تكيسات على المبيض، أو وجود نسب عالية من الأجسام المضادة التي تعوق عملية جريان الدم في المشيمة، ويتم تحويلها بعد ذلك إلى الوحدة المتخصصة في علاج الإجهاض المتكرر، وصرف العلاجات والأدوية المناسبة التي تساعد في الحد من خطورة الإجهاضات المتكررة.