ما هي أسباب الأرق

ما هي أسباب الأرق

يبحث عدد كبير من الناس عن أسباب الأرق، خاصة وأن الأرق واحد من الأعراض الشائعة والمنتشرة بشكل كبير بين الناس، وعادة يتعرض إليه الإنسان نتيجة المجهود الزائد في العمل، أو الفرط في استخدام الجسم وإنهاكه في العديد من الأنشطة.

ومن الممكن أن نعرف الأرق على أنه شعور الشخص بصعوبة في النوم، أو صعوبة في الاستمرار فيه، أو الاستيقاظ المبكر، وعدم قدرة الشخص على العودة إلى النوم، وفي بعض الأحيان يرافقه شعور التعب بعد الاستيقاظ.

ومن الممكن للأرق أن يؤثر في الأشخاص في أي عمر، أي أنه ليس مرتبط بفئة عمرية معينة، ولكن يظهر بشكل شائع لدى المراهقين، ولدى النساء بشكل أكبر مقارنة بالرجال.

أسباب الأرق

ويوجد الكثير من العادات والظروف التي تعتبر من أسباب الأرق، ومنها:

التوتر

يعتبر التوتر واحد من أسباب الأرق الشائعة بين الناس، ويعد القلق والتوتر عرض شائع خاصة تجاه العمل أو المدرسة أو العائلة، أو الصحة يبقى العقل نشيطا خلال الليل يفكر في تلك الأشياء، وهو ما يصعب النوم.

الترحال أو جدول العمل

ويعتبر الترحال أو الضغط في العمل واحد من أكثر أسباب الأرق، ويجدر بنا الإشارة إلى جسم الإنسان يوجد داخله ساعة تنظم نومه واستيقاظه، وعمليات الأيض التي تحدث فيه أيضا، ودرجة حرارته، وتسمى تلك الساعة بالنظم اليومي، أو التوار اليومي، وفي حالة وجود أي عطل في هذا النظم من الممكن ان يؤدي إلى الأرق، كما هو الحال عند اختلاف التوقيت نتيجة اضطراب الرحلات الجوية الطويلة

عادات النوم السيئة

وتعتبر عادات النوم السيئة واحدة من أسباب الأرق الأساسية، ومن أبرز تلك العادات: النوم بطريقة غير منظمة، وأخذ قيلولة بعد الظهر حتى لو كانت قصيرة، والقيام بأنشطة تزيد نشاط الإنسان قبل النوم، أيضا الجلوس في بيئة غير مريحة للنوم، واستخدام فراش لحاجات غير النوم مثل العمل وتناول الطعام ومشاهدة التلفاز وغيرها.

تناول الكثير من الطعام ليلا

حيث إن تناول الكثير من الطعام أو تناول وجبات دسمة من الممكن ان يكون سبب في الأرق خاصة إن كان في وقت قريب جدا من النوم، ويؤدي إلى شعور بعدم الراحة والانزعاج فضلا عن كثرة الذهاب إلى المرحاض ليلا، كما أنه من الممكن ان يؤدي للكثير من المشاكل داخل المعدة، ابرزها حرقة المعدة التي تحدث نتيجة رجوع أحماض الطعام من المعدة إلى المرئ.

اضطرابات الصحة النفسية

حيث يشعر الكثير من الأشخاص بالقلق تجاه أحداث الماضي والمستقبل، ومن الممكن أن يتسبب القلق بحدوث الأرق بشكل كبير.

الأدوية

حيث إن تناول بعض المسكنات أو الأدوية من الممكن أن يكون أحد أسباب الأرق الرئيسية حيث من الآثار الجانبية للكثير من الأدوية هي تعرض الإنسان للأرق وعمل مشاكل في النوم، ومن أبرز تلك المسكنات أو الأدوية: أجوية التحسس وأدوية التنحيف، ومضادات الاكتئاب، وأدوية ضغط الدم بمختلف أنواعها، وأدوية الربو وغيرها الكثير.