أسباب اضطرابات الإحكام و أعراضها وطرق علاجها

30 مارس 2020123 مشاهدة
أسباب اضطرابات الإحكام و أعراضها وطرق علاجها

يعاني البعض من اضطرابات التكيف أو اضطرابات الإحكام والتي تجعل الشخص يعاني من القلق المبالغ فيه نتيجة لوجود بعض الأحداث المقلقة أو الغير متوقعة ويتسبب ذلك في حدوث الكثير من المشاكل في العمل أو في المدرسة.

ربما يكون القلق نتيجة لمشاكل القلق في العمل أو وفاة بعض الأشخاص المقربين أو للإصابة بمرض أو التعرض لبعض المشاكل الحياتية التي تسبب القلق وغالبا يتكيف الناس مع هذه التغيرات بعد مرور بضعة أشهر ولكن اضطرابات الإحكام تجعل لديك ردود فعل عاطفية أو سلوكية يمكنها زيادة الشعور بالإكتئاب أو بالقلق.

أعراض اضطرابات الإحكام

إن هناك علامات وأعراض تعتمد على نوع اضطرابات الإحكام وتختلف هذه الأعراض من شخص لأخر فمن الممكن أن يعاني الشخص من توتر أكبر من المتوقع عن التعرض لحادثة مقلقة ويسبب ذلك القلق والتوتر الكثير من المشاكل  في حياته وقد تؤثر هذه الاضطرابات على شعوره وتفكيره وتؤثر أيضا على التصرفات والسلوك ومن هذه الأعراض:-

  • الشعور باليأس والحزن.
  • عدم الاستمتاع بفعل الأشياء التي كنت تستمتع بها في وقت سابق.
  • البكاء المتكرر.
  • الشعور بالعصبية والغضب والقلق.
  • الإصابة بمشاكل في النوم
  • فقدان الرغبة في تناول الطعام.
  • الشعور بصعوبة في التركيز.
  • مواجهة صعوبة في أداء الأنشطة اليومية.
  • الإهمال حتى في عمل الأشياء الهامة.
  • وتبدأ الإصابة بأعراض اضطرابات الإحكام في الظهور خلال الثلاثة أشهر الأولى من بعد الحدث المقلق ولاتستمر هذه الأحداث لأكثر من 6 شهور بعد نهاية الحدث ومن الممكن أن تستمر اضطرابات الإحكام وتتحول إلى حالة مزمنة بعد مرور أكثر من 6 أشهر وخاصة إذا استمر  القلق لفترة  طويلة.

ضرورة استشارة الطبيب

في كثير من الأحيان تكون الضغوطات التي تتعرض إليها مؤقتة ويمكن التعامل معها مع مرور الوقت ولكن هناك بعض العلامات التي يجب الإنتباه لها وزيارة الطبيب إذا ظهرت وهي:

  • عندما يصبح الحدث المقلق جزء من الحياة.
  • عند حدوث وضع مقلق جديد.
  • مواجهة  الصراعات العاطفية مرة أخرى.
  • مواجهة صعوبة في حياتك اليومية.
  • التفكير في الانتحار وإيذاء النفس.
  • وفي هذه الحالات يجب الحصول على علاج مناسب يصفه لك طبيب مختص حتى تستطيع التعامل بشكل أفضل مع الأحداث المقلقة.

أسباب اضطرابات الإحكام

تحدث اضطرابات الإحكام نتيجة المرور بضغوطات حياتية كبيرة وهناك أسباب تعمل على تطور حالة اضطراب التكيف وقد تكون هذه الأسباب نتيجة للعامل الوراثي أو تجارب حياتك السابقة أو الحالة المزاجية.

عوامل خطر اضطرابات الإحكام

التعرض لبعض الأحداث المروعة والتي لها أثر سلبي عليك من الممكن أن تضعك في خطر الإصابة باضطرابات الإحكام وذلك مثل المشاكل الشخصية ومشاكل الطلاق.

التغيرات الحياتية

حدوث بعض التغيرات في حياتك مثل التقاعد عن العمل أو بدء العام الدراسي أو فقدان أحد المقربين أو وجود مشاکل مالیة أو مشاکل في المدرسة أو في العمل.

المرور بتجارب سابقة تهدد الحیاة

يمكن للتعرض للاعتداء الجسدي أو القتال أو حدوث الكوارث الطبيعية أو الضغوط المستمرة مثل العيش في بيئة مليئة بالجرائم أو الإصابة بمرض فهذه العوامل من الممكن أن تؤثر على كيفية التعامل مع القلق وممكن أن تزيد من خطر الإصابة باضطراب الاحكام وذلك بالإضافة إلى إن  كنت تعاني من توتر كبير في مرحلة الطفولة أو تواجه مشاكل عقلية أو تواجه بعض الظروف الصعبة للحياة التي تحدث في نفس الوقت.

مضاعفات اضطرابات الإحكام

إذا كانت اضطرابات الإحكام غير قابلة للتعامل معها فمن الممكن أن تؤدي إلى اضطرابات أكثر خطورة وإلى مشاكل صحية أخرى مثل الاكتئاب أو اضطربات القلق أو تعاطي المخدرات.

الوقاية من اضطرابات الإحكام

للأسف لاتوجد طريقة مضمونة لمنع اضطربات الإحكام ولكن تعلم المرونة يمكن أن يساعد في التعامل مع الأوقات الصعبة ومن الممكن ايضا أن تذهب إلى نزهة إن كان هناك أمر مزعج تعرضت إليه وزيادة العادات الصحية والدعم من حولك وتذكر دوما أن الأحداث الصعبة التي تمر به يكون لفترة زمنية محدودة ثم عليك استشارة الطبيب ومراجعة الطرق الصحية للتحكم في القلق.

تشخيص اضطرابات الإحكام

يعتمد تشخيص اضطرابات الإحكام على تحديد الضغوطات الحياتية الرئيسية وأعراضها ومدى تأثيرها عليك وسوف اسأل طبيبك عن صحتك العقلية والطبية والتاریخ الاجتماعي وتشخيص اضطرابات التكيف يجب وجود التالي

وجود عدد من الأعراض السلوكية أو العاطفية التي تظهر في حوالي 3 أشهر من حدوث بعض الضغوطات.

الإصابة بالمزيد من القلق والتوتر المبالغ فيه أو توع حادث مقلق أو وجود توتر يسبب المشاكل في المدرسة أو العمل.

أنواع مختلفة من اضطرابات الإحكام

إن كل نوع من أنواع اضطرابات الإحكام له علامات وأعراض معينة ويمكن أن تظهر اضطرابات الإحكام في صورة:-

  • كابة بالمزاج والشعور بالحزن واليأس والبكاء وعدم الاستمتاع بالأشياء التي كنت تستمتع بها في وقت سابق.
  • الإصابة بالقلق وصعوبة في التركيز أو الصعوبة في تذكر الأشياء.
  • يخاف الأطفال الذين لديهم اضطرابات الإحكام من أن يتم فصلهم عن والديهم وأحبائهم.
  • الشعور بالقلق المختلط بالإضافة إلى المزاج المكتئب وتتضمن أعراضه المزيد من القلق أو الاكتئاب.
  • اضطراب السلوك والتي تتضمن المشاكل السلوكية كالتهور والعنف.
  • نوع غير معروف حيث تكون فيه الأعراض غير متناسبة مع الأنواع الأخرى من اضطرابات التكيف والتي تشمل أحيانا المشاكل الجسدية أو المشاكل مع العائلة والأصدقاء أو مشاكل في المدرسة أو العمل.

مدة أعراض اضطرابات الإحكام

تختلف مدة أعراض اضطرابات التكيف من شخص لاخر فيمكن أن تستمر مدتها  كالتالي:-

الاضطرابات الحادة

تستمر أعراضها لمدة ستة أشهر أو أقل فهي تقل مرة واحدة ثم بعد ذلك يتم التخلص من القلق.

الاضطرابات المزمنة

وتستمر أعراضها  لأكثر من ستة أشهر وتظل تزعجك وقد تسيطر على حياتك.

علاج اضطرابات الإحكام

إن الكثير من الأشخاص المصابين باضطرابات الإحكام تجد أن العلاج مفيد جدا حتى الذين يعانون من اضطرابات التكيف المستمر أو الضغوطات المستمرة وتشمل طريقة العلاج إما بالعلاج النفسي أو العلاج الدوائي أو كليهما.

العلاج النفسي

والمعروف أيضا بعلاج التحدث وهو العلاج الرئيسي لاضطرابات الإحكام  ويمكن توفيره سواء إن كان  فردي أو جماعي أو عائلي ويمكن أن يقدم العلاج لك الدعم العاطفي أو يساعد في العودة إلى الحياة الطبيعية ويساعد في معرفة سبب الحدث المقلق ويساعد في تعلم مهارات التكيف للتعامل مع الأحداث المجهدة.

العلاج الدوائي

ويمكن علاج اضطرابات الإحكام أيضا عن طريق العلاج الدوائي من خلال الأدوية المضادة للإكتئاب  والعقاقير المضادة للقلق بهدف المساعدة في علاج أعراض الاكتئاب والقلق وقد تحتاج الأدوية لبضعة أشهر ولكن يجب أن يتم تناولها أو التوقف عنها بناءا على استشارة الطبيب المختص.

اتباع نظام حياة صحي

ويمكن أن يتم علاج اضطرابات الإحكام من خلال اتباع نظام حياة صحي حيث يتم اتخاذ الخطوات التي يمكن اتخاذها للرعاية النفسية بالإضافة إلى عدد من النصائح بهدف تحسين المرونة والقدرة على التكيف مع الصعوبات التي تواجه الفرد ومع القلق أيضا ومع الصدمات النفسية والحوادث الصعبة والقدرة على التكيف من الممكن أن تختلف من فرد لاخر ولكن يجب النظر في مجموعة من الاستراتيجيات منها:-

  • فعل الأشياء التى تمنحك السعادة.
  • البقاء على اتصال مع من يقدمون لك الدعم مثل الأصدقاء والأحباء.
  • عيش نمط حياة صحي يتم فيه أخذ قسطا كافيا من النوم الجيد أو اتباع نظام غذائي صحي.
  • التعلم من التجارب السابقة بهدف تحسين مهاراتك الخاصة.
كلمات دليلية