أساطير عن البرمجة يجب معرفتها قبل أن تصبح مبرمجًا

تكنولوجيا
25 ديسمبر 2019467 مشاهدة
أساطير عن البرمجة يجب معرفتها قبل أن تصبح مبرمجًا

نتحدث في هذا التقرير عن أساطير عن البرمجة يجب معرفتها قبل أن تصبح مبرمجًا ، إذ أن مجال البرمجة يعد من أبرز مجالات العمل المطلوبة في هذه الفترة، إذ أن التقنية تحيط بنا من كل اتجاه، ولا يكون في الإمكان توظيف تلك التقنية دون كتابة برامج للاستفادة منها، حيث أنها بمثابة بحر كبير للغاية، مختلف الأعماق والاتجاهات، ولا يكون في مقدور أي شخص أن يبحر به أو يغوص إلى أقصى أعماقه.

أساطير عن البرمجة

1- البرمجة تعني كتابة الأكواد لا طريقة تفكير

تختلف لغات البرمجة وتتطور كثيرًا، حيث أنها ترتكز في النهاية على أساس واحد وهو التفكير العقلاني ولا شيء دونه، ولا يكون في المقدور القفز لمسافة ثلاثة متر من أول محاولة، إنما تكون في حاجة إلى التدرب وفهم أفضل السبل من اجل الوصول إلى تلك المسافة من قفزة واحدة فقط، وكذلك هو الأمر في البرمجة، لا يكون في المقدور طباعة ناتج جمع عددين دون أن تحدد مصدر تلك الأعداد.

ولا يمكن عرض نافذة تسجيل الدخول إن لم تتصل بقاعدة البيانات لكي تتأكد من وجود مستعملين بداخلها لمعالجة البيانات التي ستدخل، ويجب أن تعرف مسألة كتابة الأكواد شيء وتنظيمها لتصنع برنامجًا مفيد شيء آخر.

2- متلازمة المحتال .. “لست مؤهلاً بما يكفي لأبرمج”

عنوان تلك المتلازمة مسيئًا أحيانًا، لكن في الحقيقة، فإن المبرمج الذي يعاني من تلك المتلازمة هو الضحية وليس الجاني، إذ ثبت علميا أن بعض المبرمجين لديهم متلازمة يشعرون عنه طريقها أنهم ليس مؤهلين تمامًا من اجل القيام بالبرمجة على أكمل وجه، وأن معرفتهم لا تكفي، بالإضافة إلى كفاءة باقي المبرمجين وأن معرفتهم قليلة جدًا إذا ما جرى مقارنتها بالبقية.

تلك المتلازمة جرى تصنيفها فيما بعد على أنها دليل قاطع على أن صاحبها هو مبرمج رائع، لأن الشعور بعدم الرضا والسعي إلى التطور دائمًا يكفل مسألة جعل صاحبها متميزًاى عن غيره، وبالتالي يجب أن تحاول ألا تفكر في تلك الصورة بشكل دائم، لأن مجالات البرمجة كما تحدثنا هي بحر، وباختيارك للغة برمجة فأنت قمت بتحديد جهة الإبحار، لكن الجهد المبذول هو الذي يجعلك قادرًا على أن تغوص حتى الأعماق، وحتى تلك اللحظة ولا يمكن لأي إنسان أن يغوص إلى أي عمق يرغبون به دون استعمال بعض الأدوات.

يجب أن تتخلص من ذلك الشعور كما يجب أن تتابع عملك فأنت حتمًا في الطريق السليم، طالما أنك مستطيع أن تحول الأفكار التي برأسك إلى شيء ملموس على أرض الواقع فأنت في الطريق السليم، حيث أن مارك زوكربيرغ مؤسس فيس بوك “يجب أن تفكر بشكل دائم أنك بحاجة للبدء من نقطة ما ويجب أن تكون صغيرة، لأن العديد من المفاهيم الخاطئة في مجال علوم الحاسب تنص على تعلم كمية كبيرة من المعلومات قبل أن تتمكن من بناء شيء عظيم”.

3- البرمجة تحتاج السهر والعمل لفترات طويلة

الكثير يعتقدون من المُبرمجين أن السهر والعمل لأكثر من 75 ساعة في الأسبوع الواحد تصنع منهم مبرمجين رائعين، لكن تلك القاعدة ليست من الأمور الرئيسية، حيث أن الحاجة تقوم بخلق ساعات العمل، فلو كنت تمتلك مشروعًا تحتاج لتسليمه بعد فترة قصيرة، من الضروري أن تعمل لضمان تسليمه في الوقت السليم.

أما أن تعمل لساعات طويلة لتجهد نفسك حاسبًا في ذلك أنه هكذا يكون المبرمج الرائع، فيجب أن تنظر إلى المبرمجين في أكبر الشركات مثل فيس بوك أو يوتيوب أو تويتر، فهم يعملون في بيئة مهيئة تمامًا لدفع عجلة الإنتاج، مع توفير أكثر من وسيلة ومكان للعمل.

4- سنتان من التعلم تكفي لتعمل مبرمجًا طوال حياتك

تتغير التقنية بشكل منتظم بسرعة كبيرة للغاية، ومن ثم كان لزامًا عليك ان تحرص على ان تطور المهارات الخاصة بك لكي تتناسب مع ذلك التغيير ولا تقف عند حد محدد، كما أن مهاراتك لن تنفعك في تطوير صفحات الويب إذا تعلمتها مع بداية الألفية الجديدة، حيث يجب أن تطورها لكي تستطيع اتقان مهارات تطوير الويب عن طريق استعمال HTML 5، طالما أن ذلك الاتجاه الذي قمت باختياره ما زال مطلوبًا ويقوم بمواكبة التطور، حيث تبنى كل تقنياته الحديثة وأعمل على إتقانها، لأن المبرمج الحقيقي يكون في حاجة إلى تطوير أدواته بشكل دائم.

حيث قام بيل جيتس مؤسس مايكروسوفت بالتعلم بخصوص مسألة البرمجة لإنشاء برنامج سهل وسلس وبسيط حتى يجرى تنظيم جدول الحصص الدراسية وأسماء البنات الذين يرتادون تلك الحصص، لكي يستطيع فيما بعد برمجة أحد أعظم أنظمة التشغيل في تاريخ الحواسب، ولن تصبح مبرمج حقيقي ورائع إلا بمواصلة التعلم بشكل دائم وطوال مسارك المهني.

5- كتابة الأكواد .. مملة

يعتبر المبرمج الرائع هو شخص يستمتع مع كل سطر برمجي يقوم بكتابته وتدشينه، ولا يعد أن ما ينفذه هو عمله اليومي الممل، حيث أن غالبية المبرمجين المحترفين لا يعتبرون أن مجال عملهم هو البرمجة، لأن غالبيتهم يؤدي وظائف جانبية بدوام ثابت ويعملون بالبرمجة كنوع من المتعة والتسلية، وهم رائدون جدًا في ذلك المجال، ومن ثم يجب أن تحرص على أن تستمتع بأكبر قدر ممكن لكي تجد نفسك لا تهتم للوقت الذي تقضيه خلف الشاشة لكي نكتب برنامجًا معينًا أو حل مشكلة برمجية.

جاك دورسي صاحب تويتر، لم يبلغ ما هو عليه الآن بشكل سهل، لكنه منذ صغره كان مجنونًا بخريطة العالم التي توجد عليها، ويجب أن تتعلم البرمجة لإنشاء خريطة والتعديل عليها فيما بعد، ويجب ان تستمتع بالبرمجة واعتبر أنها الشيء الذي يسمح له أن يحول أفكاره إلى حقيقة، تسهل إمكانية إنشاء موقع التدوين المصغر تويتر فيما بعد.

6- لغة البرمجة التي أعرفها هي أقوى لغة برمجة

كلما كانت لغة البرمجة صعبة ومعقدة، كان مُتقنها مبرمج ابرز وأكثر احترافية، وهذا غير سليم، ويجب أن تتخيل أنك قمت بشراء طقم السباحة، النظارات وكل الأدوات اللازمة وارتديتها، هل يجعلك سباحا ماهرا؟، لا، يجب أن يتوجه النظر إلى كيفية توظيف تلك الأدوات واستعمالها بشكل سليم للسباحة، وكذلك هو الأمر في البرمجة، ويجب أن تتعلم لغات عميقة مثل C وأن تحفظ كل خواصها ووظائفها، ولكن ذلك لن يجعلك مبرمجا طالما أنك لم تستعملها بالشكل الأمثل من أجل صناعة برنامج معقد تستفيد منه أنت أولًا وبقية المستعملين فيما بعد.