أحمد نعينع قارئ الملوك والرؤساء

أحمد نعينع قارئ الملوك والرؤساء

القارئ الطبيب أحمد نعينع هو أحد كبار قراء القرآن الكريم في الوقت الحالي بمصر”، ويلقب بقارئ الملوك والرؤساء بعد اختياره من الرئيس الراحل محمد أنور السادات.

أحمد نعينع

القارئ الطبيب أحمد نعنيع من مواليد عام 1954 بمركز مطوبس بمحافظة كفر الشيخ، وقد درس المرحلتين الإبتدائية والإعدادية في مطوبس ثم انتقل إلى مدينة رشيد بالبحيرة التي حصل منها على الثانوية العامة، ليلتحق بعد ذلك بكلية الطب بجامعة الإسكندرية وعمل بالمستشفى الجامعي بها بعد تخرجه، وقد حفظ الشيخ أحمد نعينع القرآن الكريم  وهو في الثامنة من عمره وأتم دراسة القراءات العشر خلال دراسته الجامعية.

وزار الشيخ أحمد نعينع الكثير من الدول العربية والإسلامية لإحياء ليالي شهر رمضان وخلال المناسبات المختلفة، وقد شارك في العديد من المسابقات التي أقيمت في العديد من الدول كالتي أقيمت في ماليزيا والمسابقة التي أجريت في بروناي، كما شارع في المسابقة الدولية لحفظ القرآن الكريم في الهند في عام 1985 وفاز فيها بالمركز الأول.

ومنذ طفولته ويتجه الشيخ أحمد نعينع لتقليد الأصوات المختلفة وكان متأثرًا بصوت أحد المشايخ في بلده، وكان يستمع كبار المشايخ عبر الإذاعة المصرية كالشيخ محمد رفعت وكان يعمل على تقليده، والشيخ عبد الباسط عبد الصمد، بالإضافة للشيخ أبو العنين شعيشع، ولكنه تأثر بشكل كبير بالشيخ مصطفى إسماعيل.

شهرته

ذاعت شهرة الشيخ أحمد نعينع من خلال قرائته في مساجد الإسكندرية والقراءة في جمعية الشبان المسلمين التي كان يرأسها الدكتور أحمد درويش وزير الصحة في ذلك الوقت، وكانت المحطة المهمة في حياته هي معرفته بالرئيس الراحل محمد أنور السادات الذي تعرف عليه في حفل للقوات البحرية بمحافظة الإسكندرية وكان الرئيس نائبًا لرئيس الجمهورية في ذلك الوقت، وكان الشيخ أحمد نعينع مجندًا بالقوات البحرية في ذلك الوقت بعد إتمام دراسته للطب، وقد أعجب السادات بصوته بشكل كبير وكان ذلك في عام 1967.

واستمع الرئيس السادات للشيخ أحمد نعينع للمرة الثانية في الإسكندرية، ثم كانت المرة الثالثة في القوات البحرية بالإسكندرية وكان بصحبته ملك السعودية خالد بن عبد العزيز الذي أعجب به أيضًا، كما التقاه السادات للمرة الرابعة في حفل لنقابة الأطباء بالقاهرة.

قارئ الرئيس

وبعد الإعجاب الشديد الذي حظي به أحمد نعينع من الرئيس السادات تم استدعائه وضمه الرئيس ليكون ضمن السكرتارية الخاصة بالسادات كطبيب ضمن فريق طبي خاص مكون من ثلاثة أطباءن وبعد ذلك أصدر الرئيس السادات قرارًا بأن يكون الشيخ أحمد نعينع هو قارئ الرئاسة في كافة الاحتفالات والأماكن التي يتواجد بها الرئيس السادات، ولذلك أطلق عيله قارئ الملوك والرؤساء، واحتفظ بهذا اللقب خلال عهد الرئيس السابق محمد حسني مبارك حيث كان يقرأ القرآن الكريم في الاحتفالات الرسمية للدولة.

وقد اجتاز الشيخ أحمد نعينع اختبار الإذاعة المصرية قبل التحاقه برئاسة الجمهورية، وكان يتمتع بحب الرئيس السادات لصوته ولذلك كان يصطحبه معه إلى وادي الراحة بسيناء وكان يقرآ القرآن الكريم في الاستراحات الخاصة بالسادات.