أثر الصوم على السلوك الإنساني

  • 3 أبريل 2019 - 5:28 م
  • Rasha Elkassem
  • إسلاميات
  • سيءضعيفجيدجيد جداًممتاز! (1) (5.00/5)
    Loading...
أثر الصوم على السلوك الإنساني

سيبدأ المسلمون في جميع أنحاء العالم قريبًا صيام شهر رمضان، حيث يُطرح دائمًا سؤال ذو صلة فيما يتعلق بما هو الغرض من الصيام؟ ما هي الفوائد الروحية التي يستفيدها المرء من الصيام لمدة شهر؟، الصيام في هذا الشهر يسبب الحرارة والحرقة بسبب العطش، العبادة والإخلاص في هذا الشهر تحرق آثار الذنوب في الإنسان، العبادة والإخلاص في هذا الشهر ينتجان في قلب الإنسان التعلق بالله، وسوف نتعرف اليوم على أثر الصوم على السلوك الإنساني

أثر الصوم على السلوك الإنساني

صوم رمضان له العديد من الفوائد الروحية والإجتماعية، حيث يتم الجمع بين الصوم وأداء الصلاة الإضافية الغير المعتادة التي نؤديها في الروتين اليومي، والتأمل، وتلاوة القرآن الكريم، يجد المسلمون الصائمون  العديد من الفوائد الاجتماعية والروحية:

  • الصوم في رمضان يساعد في التقرب من وعي الله تعالى، المسلمون الصيامون يشعرون بارتياح كبير وهم يبدون حبهم العميق لله سبحانه وتعالى بإطاعة أوامره.
  • الصوم يضمن الانسجام والوحدة في المجتمع، إن الشعور بالتعاطف الذي يستحضر بسبب الصوم يساعد في فهم الآخرين بشكل أسرع ويجعل من الأسهل عليهم تكوين صداقات والتواصل الاجتماعي.
  • الصيام يثير الوعي بحالة الفقراء الذين يعيشون في مجتمعنا، فالصوم يعلم الأثرياء الذين يتناولون طعامًا جيدًا ومغذيًا ولا يعانون أبدًا من الجوع، ما الجوع، عندما يبقون جائعين وعطشيين لفترة محددة، يبدأون في التفكير في الفقراء ويشعرون بالتعاطف معهم.
  • يعلم شهر رمضان الانضباط في حياتنا، حيث يلتزم الفرد بصوم عدد ساعات معينة، والسحور في أوقات معينة، هذا بجانب ضبط النفس، وتجنب الأشياء التي تسبب غضب الخالق.
  •  الصوم يعلم المسلم مبدأ الحب الصادق، لأنه عندما يلاحظ الصيام يفعل ذلك بدافع الحب العميق لله سبحانه وتعالى، الصيام يجلب الشعور بالأمل والتفاؤل بنعمة الله وغفرانه، ويزرع في المسلمين ضميرًا يقظًا وسليمًا، ويحفظ الصائم صيامه في السر وكذلك في الأماكن العامة.
  • في الصوم، خاصةً، لا توجد سلطة طبيعية لفحص سلوك الرجل أو إجباره على مراعاة الصوم، فهو يحفظه لإرضاء الله وإرضاء ضميره سواء في السر أو العلن.
  • عندما يصوم المسلمون، يجب عليهم السيطرة على أعصابهم، ويجب أن يظلوا هادئين وأن يمتنعوا عن الإضرار.
  • تمنح تجربة الصيام المسلمين الوحدة والإحسان والإخاء، في شهر رمضان يمكن رؤية الأخوة، فالصوم في رمضان يساعد المسلمين على إدراك وحدتهم.

فوائد شهر رمضان الكريم

منذ اللحظة التي يُرى فيها القمر الجديد، يدخل العالم الإسلامي بأسره في الانضباط الروحي للصيام:

  • يجب على الصائمين احترام المعايير الاجتماعية المقبولة والالتزام بها، ويجب عليهم الامتناع السرقة والغش أو أي فعل قد يضر بالآخرين.
  • يطور الصوم الكرامة لأن الأشخاص الذين يقفون بحزم أمام المصاعب، مثل الجوع والعطش، وبالتالي قاموا بتدريب أجسادهم وروحهم، يمكنهم تحدي والتغلب على كل الصعوبات التي قد يواجهونها في الحياة، لذا فإن الصوم يساعد على تنمية كرامة أولئك الذين يعانون من هذه المصاعب.
  • يتم تشجيع النظام العائلي عن طريق الصيام وهو أمر غير ممكن في الروتين العادي، التراويح التي تُقدم في الغالب في الجماعة في المساجد هي أيضا برنامج جماعي للمسلمين في شهر رمضان المبارك، حيث يستمع المسلمون إلى القرآن في المساجد، يجتمع بعضهم البعض هناك ويزيد تفاعلهم الاجتماعي.
  • عندما يبدأ رمضان، يتم فتح أبواب الجنة، أبواب الجحيم مغلقة، والشياطين مقيدة بالسلاسل، كل هذا يخدم في تحسين السلوك ومساعدة المرء في أن يصبح أقرب إلى الله تعالى.

باختصار، رمضان يجعل المجتمعات أنقى لأن معظم الناس يمتنعون عن الأفعال الخاطئة في هذا الشهر الكريم، رمضان هو شهر البركات الاجتماعية والروحية، فلنقضي شهر رمضان هذا بروح حقيقية وبهدف وحيد هو السعي إلى رضاء الله وغفرانه.