أبرز الأماكن السياحية في برلين

أبرز الأماكن السياحية في برلين

تعد برلين هي العاصمة الألمانية وأكبر مدنها وثاني أكبر مدن الاتحاد الأوروبي من حيث المساحة بعد لندن عاصمة المملكة المتحدة، وتعتبر برلين من أهم المدن الثقافية والسياحية في العالم وأوروبا، حيث تعد من المدن الفنية الغنية بالمواقع الأثرية والتاريخية، وأهمها على الإطلاق هو سور برلين، ونتعرف فيما يلي على أبرز الأماكن السياحية في برلين.

السياحة في برلين

وتضم مدينة برلين  الكثير من أماكن التسوق الراقية على مستوى العالم وأوروبا، فهي مزار سياحي مهم نظرًا لما تتميز به من طابع فريد ومتميز يجعلها مختلفة عن غيرها من الأماكن السياحية، وفي هذا المقال نستعرض أبرز الأماكن السياحية في برلين.

أبرز الأماكن السياحية في برلين

قصر شارلوتنبورغ

يعتبر شارلوتنبورغ من أبرز الأماكن السياحية في برلين وهو قصرًأ ملكي ويقع في حي شارلوتنبورغ في غربي برلين، ويتميز قصر شارلوتنبورغ بأنه ذو جمال طبيعي أخاذ خلاب ينظر إليه الأنظار، حيث يشتهر باحتوائه على الكثير من الحدائق الرائعة، التي يرجع تاريخ إنشائها إلى القرن السابع عشر، ما جعله مزارًا ومقصدًا سياحيًا أكثر من رائع، واستطاع أن يستقطب أعدادًا كبيرة من السياح الأوروبيين.

بوابة براندنبورغ

تعد بوابة براندنبورغ واحدة من أبرز المعالم السياحية في ألمانيا عمومًا وبرلين خصوًا، وهي تعتبر أحد رموز أوروبا، وتستعرض هذه البوابة أبرز العملات الألمانية على مر التاريخ، حيث بدأ بناؤها عام ألف وسبعمائة وثمانية وثمانون وانتهى عام ألف وسبعمائة وواحد وتسعون، لكن ما حدث هو أن جزء منها تحطم أثناء الحرب العالمية الثانية، ثم تم إعادة بنائه مرة أخرى، واستطاعت أن تجذب السياح إليها نظرًا لطرازها المعماري الجميل، كما أنها تعبر عن فترة بداية الوحدة الألمانية بعد سقوط جدار برلين.

متحف بيرغامون

تم افتتاح متحف بيرغامون في عام 1899م، وهو يعتبر من أهم وأبرز الأماكن السياحية على مستوى ألمانيا، حيث يتوي على الكثير من التحف القديمة الأثرية التي يرجع تاريخها إلى مختلف حضارات العالم، وتعتبر الحضارات السورية والآشورية والبابلية أشهرها وأقدمها وأبرزها على الإطلاق، ومن ثم فهو يعرض ما يُطلق عليه بوابة عشتار البابلية التي تعتبر أول بوابة في التاريخ، ولذلك يجذب متحف بيرغامون عددًا كبيرًا من السياح حول العالم سنويًا.

عمود النصر

يعتبر عمود النصر أهم رمز من رموز برلين عاصمة ألمانيا، حيث بُني عام 1873م، احتفالًا بالنصر في الحرب الألمانية الفرنسية، وهو عبارة عن 4 كتل من الحجر الصلب الرملي، وقاعدة بُنيت من الجرانيت الأحمر المصقول، الذي جرى تزيينه باستخدام الزجاج والفسيفساء.

متحف برلين الجديد

يقوم متحف برلين الجديد بعرض الآثار العريقة التي ترجع إلى عدد كبير من الحضارات الإنسانية، ومن ثم اعتبره البعض ثاني أهم متاحف العالم بعد متاحف اللوفر، وهو يحتوي على الكثير من الغرف المخصصة لحضارات عريقة سكنت كوكب الأرض من أزمنة بعيدة، مثل الحضارة الفرعونية المصرية القديمة، التي تُعتبر أقدم حضارات الأرض، حيث يعد تمثال رأس نفرتيتي أهم معروضات هذا المتحف.