آثار الصلاة

آثار الصلاة

الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام، لهذا فهي من أكثر العبادات التي ذكرت في القرآن الكريم، ولا تقبل باقي الأركان الخمسة بدون القيام بركن الصلاة لأنه لا يسبق ركن ركن آخر، لهذا سوف نتحدث معكم عن آثار الصلاة العظيمة على الإنسان.

آثار الصلاة على المسلم

أن المسلم عندما يؤدي الصلاة والعبادة على أكمل وجه من أجل إرضاء الله سبحانه وتعالى يعود ذلك عليه بالعديد من الفوائد والآثار ومن هذه الفوائد ما يلي:

  • الصلاة تؤدي إلى السكون في القلب وتساعد على السكينة والطمأنينة وضبط الأعصاب، لأن الصلاة تزرع في داخل الإنسان الشعور بالراحة والطمأنينة والتحلي بالحمل.
  • عندما يؤدي الإنسان الصلاة فإنه يشفى من جميع الأمراض النفسية التي يعاني منها؛ لأن الصلاة تساعد على الراحة النفسية.
  • يستطيع الإنسان أن يدير وقته من خلال الحفاظ على الصلوات الخمسة.
  • صلاة المسلمين في المسجد جماعة تحقق الوحدة ما بين المسلمين بعضهم وبعض وتساعدهم على عدم التفرق وتقريبهم من بعضهم البعض، مما يساعد على نشر المحبة بينهم.
  • الصلاة فيها غفران للذنوب لأن رحمة الله تعالى تنزل على من يحاول التقرب منه ويتودد إليه من خلال الصلاة.
  • تحدث البركة في الرزق وفي الحياة للإنسان الذي يواظب على الصلاة ويواظب على أداء الفروض كاملة والعبادات.
  • الشخص الذي يصلي يتميز بأن الملائكة تحفه في صلاته وفي حياته بشكل عام، وهذا الأمر يجعل الشياطين تبتعد عنه.
  • يحصل المسلم الذي يحافظ على صلاته على أعلى الدرجات في الجنة إن شاء الله تعالى.
  • كلما اقترب المسلم من الله تعالى في صلاته كلما كان ذلك عون له عن الابتعاد عن فعل المحرمات والتقرب أكثر من الله تعالى وحب لقاء الله.

شروط صحة الصلاة

حتى تقبل الصلاة من المسلم هناك عدة شروط يجب على المسلم أن يلتزم بها وهي:

  • الإسلام والشهادة بأنه لا إله إلا الله تعالى وأن سيدنا محمد رسول الله، لأن الشهادة هي الركن الأول الذي يسبق الصلاة.
  • البلوغ والعقل، لأن الصلاة سوف يحاسب عليها الإنسان منذ لحظة البلوغ لدى الذكر والأنثى.
  • العلم بان وقت الصلاة حان فلا يجب أن يغفل المسلم الصلاة أو يؤجلها.
  • الطهارة قبل أداء الصلاة.
  • النية قبل الشروع في الصلاة.
  • ستر العورة.
  • التوجه إلى القبلة قبل الصلاة.
  • إسباغ الوضوء.

كل هذه الشروط إذا انتفى شرط منها أدى إلى عدم قبول الصلاة.

أركان الصلاة

هناك عدة أركان لا تصلح الصلاة بدونها وهي كالتالي:

  • القيام في الصلاة للمسلم القادر.
  • بدء الصلاة بقول الله أكبر وهذا ما يسمى تكبيرة الإحرام.
  • قراءة سورة الفاتحة في كل ركعة.
  • الركوع مع كل ركعة.
  • الاعتدال بعد الركوع.
  • السجود في كل ركعة.
  • الجلسة ما بين السجدتين.
  • الجلوس والتشهد.
  • حتى تقبل الصلاة لا يجب أن يترك ركن من هذه الأركان أو يسبق ركن الركن الآخر.

نصائح للمحافظة على الصلاة

  • تذكر فضل الصلاة حتى تكون دافع قوي لك بأن تحافظ عليها ولا تتركها مهما كان الأمر.
  • يمكن في بداية تعليمك الصلاة شراء منبه خاص أو ضبط مواعيد الصلاة على المحمول أو تنزيل تطبيقات الآذان فكل هذه الوسائل تساعدك على تذكر مواعيد الصلاة في وقتها.
  • أدعو الله تعالى أن يعينك على أداء الصلاة وأن يبعد الشيطان من طريقك حتى تظل محافظ على أداء الصلاة في وقتها.
  • يمكنك أن تكثر من الاستماع إلى الشرائط الدينية والقراءة في الكتب عن الصلاة وفضلها حتى نتحمس أكثر لعدم ترك الصلاة.
  • أحرص على مرافقة الأصدقاء الصالحين لأنهم سبب قوي في إعانتك على الصلاة في وقتها، كما يجب الابتعاد عن رفقاء السوء لأن تأثيرهم السلبي عليك قد يؤثر عليك بالسلب ويجعلوك تترك الصلاة.